أهم الدرجات العلميّة التي تُفضلها الشركات عند التوظيف في 2016

أهم الدرجات العلميّة التي تُفضلها الشركات عند التوظيف في 2016. On Blogger-Link.com.

https://tofs.blogger-link.com/pub/2/banner_EN_1.png

أهم الدرجات العلميّة التي تُفضلها الشركات عند التوظيف في 2016

أهم الدرجات العلميّة التي تُفضلها الشركات عند التوظيف في 2016


 في ظلّ التطورات التي يشهدها القرن الحالي من تزايد التكتلات والتحالفات العالمية، وإنتشار الشركات العملاقة متعددة الجنسيات، يُمكن لنا القول بكل أريحية أن العالم من حولنا بات اليوم شديد المهنية، غارق في دوامة المُنافسة والسعي دومًا نحو الأفضل.
 
وفي الوقت الذي قد يحتار فيه المرء في أي اتجاه يذهب عندما يتعلّق الأمر بمسيرته المهنية، وأي الوظائف التي تحمل مستقبلًا مُشرقًا، تكثر التساؤلات حول الوظائف الأكثر طلبًا في ظلّ الإزدحام المُسيطر على سوق العمل، بموازاة نسب البطالة المتصاعدة، وحلول الآلة محل الإنسان.
 
فإلى أي مدى أنت بحاجة إلى التعليم والشهادات الدراسية والدراجات العلمية لتصل إلى وظيفة أحلامك؟ إنه حقًا أمر يتوقف على ما تدرسه.
 
فنحن نسمع أنه إذا كُنت تريد المُضي قٌدمًا فى حياتك المهنية بشكل أكثر تميزًا، فعليك بدراسة الهندسة أو الحاسب الآلي وتكنولوجيا المعلومات أو الحصول على درجة علمية في العلوم. دراسة إدارة الأعمال يمكن أيضًا أن تكون فكرة جيدة. ولكن لأي مدى بالضبط سوف تجعلك مرغوب فيك أكثر لدى أرباب العمل؟
 
فإذا كنت تهدف إلى أن تكون محاسب في المُستقبل، سيكون كافيًا الحصول على درجة البكالوريوس في المُحاسبة. ولكن درجة الماجستير في علوم الكمبيوتر قد تعطيك ميّزة تنافسية.
 
أما إذا كنت ترغب في العمل في مجال الهندسة الكهربائية، قد تحتاج إلى البقاء في الجامعة لبضع سنوات للحصول على درجة الدكتوراه.
 
وقد جاء ذلك وفقًا لإستبيان جديد للرأي تم من قبل الرابطة الوطنية للكليات وأصحاب العمل  National Association of Colleges and Employers (NACE)، ومُنظمة بيت لحم التابعة للسلطة الفلسطينية، والتي لا تستهدف الربح، وتقوم بربط مكاتب التوظيف والكليات المهنية مع أصحاب العمل.
 
وقد تم إجراء هذا الإستبيان على 201 شركة أمريكية من كُبرى الشركات كـ Aetna، Chevron، DuPont، Procter & Gamble و Macy، خلال الفترة من أوائل أغسطس حتى منتصف سبتمبر الماضي، حول الدرجات العلمية التي تبحث عنها أكثر عند التعاقد على التوظيف للأشخاص الذين سيتم تخرجهم من الجامعة وكلية الدراسات العليا في نهاية هذا العام الدراسي 2016.
 
ونجد أن 40 شركة منها فضّلت توظيف التخصصات التي تقع ضمن نطاق الإتصالات، في حين أن 33 شركة من الشركات التي شملتها الدراسة كانوا يبحثون عن خريجي الإقتصاد.
 
أما خريجي اللغة والأدب فهُم في أصعب وقت، فوفقًا لبيانات تلك الدراسة، فأن 8 شركات فقط كانوا مهتمين بتوظيف هذه الدرجات، بينما الحاصلين على درجات علمية في التخصصات المُتعلقة بالعلوم الإجتماعية والإنسانية ممن درسوا العلوم الإجتماعية، فهُم في موقف حرج، حيث لم تتقدم هذه الدرجات العلمية أيًا من هذه القوائم على الإطلاق.
 
ففي حين أن أولئك الذين حققوا درجة البكالوريوس في المحاسبة أو المالية أو إدارة الأعمال كانوا ذوي قيمة عالية ضمن ذلك النطاق، كان هناك طلب أقل بكثير على هذه المهارات على مستوى علمي أعلى ضمن نطاق الحاصلين على درجة الماجستير والدكتوراه.
 
بينما كانت علوم الحاسوب درجة أكثر طلبًا للتعاقد على توظيف حاملي درجة البكالوريوس، وسجلت المركز الثاني ضمن نطاق حاملي درجة البكالوريوس، والمركز الأول بين حاملي درجة الماجستير، والثانية مرة أخرى ولكن بين درجة الدكتوراه.
 
وكانت دراسات STEM – الحروف الأولى للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات – هي الفائزة في السباق، والتي يبدو أنها تؤكد على الحاجة المتزايدة من الشركات بالنسبة للأشخاص الذين يمكنهم التكيّف مع الثورة الصناعية الرابعة، فليس من المستغرب أبدًا أن تتسابق الشركات للحصول على أحدث التقنيات، في إطار سعيها لتحقيق مكانة أعلى وأرباح أكثر.
 
فإن أصحاب الأعمال يرغبون في رؤية التكنولوجيا وقد تم تطبيقها بصورة فعّالة، فالشركات في كل مكان بحاجة إلى موظفين أكفاء يعرفون كيف يجلبون الابتكارات إلى الأسواق وكيف يستثمرونها أيضًا؛ لذا فأن الحصول على شهادات تقنية في مجال الحاسوب والتكنولوجيا الحديثة يزيد حتماً من فرصتك في التوظيف.
 
إليك نظرة سريعة على نتائج تلك الدراسة المُتعلقة بالوظائف حول العالم، والتي يُكثر عليها الطلب في سوق العمل عام 2016، بحسب الدرجة العلمية، وذلك من خلال ثلاثة رسوم بيانية تبيّن الدرجات العلمية الأكثر طلبًا، والعدد الذي سيتم توظيفه في كل تخصص..
 
أولاً: الوظائف الأكثر طلبًا في سوق العمل على مستوى درجة البكالوريوس لعام 2016

أولاً: الوظائف الأكثر طلبًا في سوق العمل على مستوى درجة البكالوريوس لعام 2016

 
أكثر الوظائف طلبًا ضمن هذه الفئة من الشهادات العلمية هي الوظائف التي تقع ضمن تخصصات كليات إدارة الأعمال، حيث جاءت المحاسبة على عرش الوظائف الأكثر طلبًا في سوق العمل على مستوى البكالوريوس، مُحتلة بذلك المركز الأول، تليها علوم الكمبيوتر، ثم التمويل.
 
ثانيًا: الوظائف الأكثر طلبًا في سوق العمل على مستوى درجة الماجستير لعام 2016

ثانيًا: الوظائف الأكثر طلبًا في سوق العمل على مستوى درجة الماجستير لعام 2016
 
سيطرت درجات الماجستير ضمن نطاق قطاع الـ  STEM – الحروف الأولى للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات – على المراكز الخمسة الأولى.
 
فقد أحتل المركز الأول ماجستير علوم الحاسب في الوظائف الأكثر طلبًا في العالم، تلاه ماجستير هندسة الإلكترونيات، ثم ماجستير الهندسة الميكانيكية، ثم ماجستير نُظم المعلومات. في حين جاء ماجستير في إدارة الأعمال MBA، والذي يطمح الكثيرين في الحصول عليه هذه الأيام في المركز الخامس فقط من القائمة.
 
ثالثًا: الوظائف الأكثر طلبًا في سوق العمل على مستوى درجة الدكتوراه لعام 2016

ثالثًا: الوظائف الأكثر طلبًا في سوق العمل على مستوى درجة الدكتوراه لعام 2016
 
كما هو الحال مع درجة الماجستير، جاءت تخصصات الـ STEM الأكثر طلبًا من قبل الشركات، عند النظر في تعيين المرشحين الحاصلين على درجة الدكتوراة.
 
وأخيراً، نأمل أن تكون هذه الدراسة مفيدة لك أثناء سعيك الدؤوب لتخطيط مُستقبلك المهني…
 
هل ما درسته سابقاً موجود بين اكثر الشهادات طلبا في العالم 2016 أو هل تخطط لدراسة إحدى هذه الفروع؟ شاركنا رأيك!
 
نقلا عن شيماء جابر



https://tofs.blogger-link.com/pub/2/better_EN_1.png

https://tofs.blogger-link.com/pub/2/better_plus_EN_1.png

Job seeker In one minute :

Recruiter In one minute :


blogger-link.com logo

X

Note about Cookies & Terms and Conditions

Continuing your visit to this site, you accept the use of cookies to provide you with content and services adapted and achieving visits statistics. Learn more about cookies.See our terms and conditions